علامات الترقيم واستخداماتها


تعتبر علامات الترقيم على جانب كبير من الأهمية وبخاصة في الكتابة الأكاديمية، مثل الرسائل العلمية والكتب، ولذلك أحببنا أن نلقي الضوء على أهم علامات الترقيم في اللغة العربية واستعمالاتها في أمثلة ليتضح الغرض منها بشكل مبسط، وهي على النحو التالي:

الفاصلة ( ، )

  • كان لبعضِ الأطباء تلميذٌ ذكيٌ، يُحبُّهُ كثيراً، وكانَ التلِّميذُ يَحبُّ استاذه، وَيُلازِمُه وَيَخْدِمُه (بين الجمل المتصلة المعنى)
  • أركان الصلاة: تكبيرة الإحرام، والقيام (بين أقسام الشيء الواحد)
  • يا علي، استذكر دروسك (بعد لفظ المُنادَى)
  • والله، لأتصدَّقنَّ (بين القَسَم وجوابه)
  • عند النهر، فوق الرابية، تحت سماء صافية، انتشر قطيع الغنم (بين الجمل الصغرى أو أشباه الجمل، بدلاً من حرف العطف)
  • إذا كنت في كل الأمور تعاتب أصدقاءك، فلن يبقى لك صديق (بين الشرط وجوابه إذا كانت جملة الشرط طويلة)
  • كان العالم يكتب، يقرأ، يختبر، يراقب، يقارن، بلا كلل (بين الأجزاء المتشابهة في الجملة كالأسماء والأفعال والصفات)
  • هل أجبت عن أسئلة التقويم الذاتي كلها؟ نعم، إلا السؤال الأخير (بعد حروف الجواب، وهي: نعم، لا، كلا، بلى)

الفاصلة المنقوطة ( ؛ )

  • لقد غامر بماله كله في مشروعات لم يخطط لها؛ فتبدد هذا المال (بين جملتين تكون ثانيتهما نتيجة للأولى)
  • لم يحرز أخوك ما كان يطمع فيه من درجات عالية؛ لأنه لم يتأن في الإجابة (بين جملتين تكون ثانيتهما سبباً في الأولى)
  • ليست المشكلة في المدارس نابعة من جفاف المناهج، أو تدني مستوى الطلاب، أو طول اليوم الدراسي؛ وإنما المشكلة في عدم تعاون الآباء مع المدرسة (بين جمل طويلة، يتألف من مجموعها كلام تام الفائدة، فيكون الغرض من وضعها إمكان التنفس بين الجمل، وتجنب الخلط بينها بسبب تباعدها)
  • الإنسان العاقل يأكل خبزه بعرق جبينه؛ أمَّا الجاهل فيعيش عالة على الآخرين (بين جملتين تامتين إذا جمعت بينهما أداة ربط)

علامة الاستفهام ( ؟ )

  • متى استذكرت دروسك؟ (في نهاية جملة الاستفهام)
  • سألني الأستاذ: "هل أنت مستعد للامتحان؟"، فأجبته: "بكل تأكيد".
  • لماذا قال لك المدرس يوم أمس: "أنت طالب مجتهد يا وسام"؟ (إن جاءت على لسان كلام منقول تكتب داخل علامتي التنصيص، وإن كانت على لسان المتحدث تكتب خارجها).
  • لا نقطة بعد، أو قبل، علامة الاستفهام.

علامة التعجب  ( ! )

  • ما أجمل الإيمان!
  • واحسرتاه!
  • النار النار! (في نهاية الجملة التعجبية، أو المعبرة عن الفرح أو الحزن أو الاستغاثة أو الدعاء أو الخوف)
  • لا نقطة بعد، أو قبل، علامة التعجب.

النقطة  ( . )

  • الدين النصيحة. (في نهاية الفقرة أو الجمل التامة)

النقطتان ( : )

  • قال تعالى: "قل هو الله أحد" (بعد القول)
  • مثلا: هذه العبارة (بعد التمثيل)
  • أصابع اليد خمس: الإبهام، والسبابة، والوسطى، والبنصر، والخنصر (بعد الشيء وأقسامه)

الشرطة ( - )

  • أقسام الكلام ثلاثة: 1- اسم، 2- فعل، 3- حرف (بين العدد المعدود)
  • إنَّ التاجر الصغير الذي يُراعي الصدق والأمانة مع جميع من يعامله من كل الطبقات ـ يصبح بعد سنوات قليلة تاجراً كبيراً (بين ركني الجملة إذا طالَ الركن الأول فيها)
  • البترو ـ كيميائي (بين جزئي المصطلح المركَّب)
  • إن الصدق في التجربة، وجودة الصياغة الفنية، وسمو الأفكار والعواطف، وروعة الصور ـ كل ذلك يساهم في رفع شأن الأدب (بعد جملة طويلة، يعقبها إجمال لمعانيها)

الشرطتان ( - - )

  • ـ تغمده الله ـ (قبل الجملة المعترضة وبعدها)

القوسان  ( )

  • الذهب الأسود (البترول) هو مصدر ثروة دول الخليج (توضع بينهما كلمة أو جملة تفسر كلمة غامضة سبقتها)
  • تدربنا في الوحدة (1) على مهارات نحوية (توضع بينهما الأرقام الواقعة في وسط الكلام)
  • دخلت ثالث الحرمين (المسجد الأقصى) وصليت فيه (توضع بينهما جملة تفسيرية أو توضيحية)
  • القاهرة (حرسها اللّه) أكبر مدينة في أفريقيا (توضع بينهما جملة اعتراضية)
  • الانفجار الكبير (Big Bang) (توضع بينهما الألفاظ الأجنبية)

القوسان المركنان [ ]

  • وقال: "إن فلسفة شوبنهور [فيلسوف ألماني مشهور] تشبه فلسفة أبي العلاء المعري" (توضع بينهما زيادة قد يُدْخِلُها الكاتب على النص المقتبس، أو يثبت بينهما عبارة من عنده يراها ساقطة من النص الذي يحققه، أو يكتمل بوجودها هذا النص).

علامتا التنصيص (" ")

  • تحب الفتاة أباها، وتعجب به، وقديماً قالوا : " كل فتاة بأبيها معجبة" (يوضع بينهما كلام مقتبس بنصه)
  • مطولة "عبقر" الشعرية (توضع بينها عناوين الكتب والمجلات والصحف والمقالات والقصائد)
  • "الربيع العربي" كان حدثاً تاريخياً.. (توضع بينها العبارات والمصطلحات والتسميات التي يريد الكاتب اجتذاب الانتباه إليها، أو التي يتحفظ من استخدامها)
  • كان أسلوبه في الكلام "شرشحة" (توضع بينها الألفاظ العامية وغير العربية)

علامة الحذف  (...)

  • أما أنت... فأحسنت صنعًا (توضع مكان الكلام المحذوف)
  • لو لم أرَ السيارة آتية، لحدث... (في نهاية جملة قطعت لسبب)
  • نقلا عن الباحث العربي

جديد قسم : الدراسات العليا