الصين تبدء بتحديد هوية الاشخاص عن طريق مشيتهم و حركات أجسادهم من خلال تقنية الذكاء الاصطناعي

بعدما كنا قد شهدنا في الآونة الأخيرة الكثير من الوظائف و الإستخدامات للذكاء الصناعي من مجال الروبوتات و الآلات الذكية القادرة على محاكاة الإنسان و طريقة عمل دماغه الى كاميرات المراقبة و تقنيات التعرف على الوجه في وقت قياسي . ها نحن نشهد فتحا جديدا لأنظمة الذكاء الصناعي و هذه المرة مع تقنية التتبع و التعرف على هويات الأفراد فقط من خلال حركة أجسادهم و مشيتهم.

وفق موقع AP News فإن السلطات الصينية قد بدأت بالعمل بشكل رسمي بتقنية التعرف على المشية gait recognition ، التي من خلالها يمكن التعرف على هوية مواطنيها من خلال شكل أجسادهم و طريقة مشيتهم ، و ذلك حتى و إن كانت وجوهم مغطاة غير مرئية عند رصد الكاميرات لهم.
تقنية الذكاء الإصطناعي الجديد للتعرف على الأفراد من خلال مشيتهم تم تطويرها من قبل شركة Watrix الصينية ، و هي حاليا تُستخدم من طرف شرطة بيجين و شنغهاي لمكافحة كل أنواع الجرائم .
و حسب تصريح ل Huang Yongzhen المدير التنفيذي لشركة Watrix فإن أنظمة الذكاء المستخدمة في تقنيتهم الجديدة قادرة على التعرف على الأشخاص من على بعد يصل الى 50 مترا ، كما أنه يستحيل تضليلها و خداعها ،عبر تزيف المشية ، إذ أن هذه التقنية تعمد الى تحديد هويات الأفراد ليس فقط عبر رصد طريقة المشية ، بل بالإستناد الى عوامل اخرى كثيرة مرتبطة بموصفات و ميزات الجسد و حركته.
بالرغم من أن تقنية الذكاء الإصطناعي الجديدة ستسهل كثيرا من عمل الشرطة في التعرف على المجرمين و تحديد هوياتهم بسرعة ، إلا انها اثارت العديد من المخاوف المتعلقة بإنتهاك خصوصية المواطنين ، إذ أن الصين تحتوي على أزيد من 170 مليون كاميرا مراقبة موزعة على مختلف أقاليم البلاد.
نقلا عن فورمتيكيا

جديد قسم : الحاسب الالي